19 ربيع الثاني 1437

ترقية محطة بحوث العيينة

 

استمراراً لإضافة المزيد من المحطات و مجموعة البيانات إلى أطلس، في يناير 2016 تم ترقية محطة العيينة البحثية للطاقة الشمسية و بدأت بقياس مجموعة البيانات الجديدة و إرسالها إلى أطلس. 

البيانات الجديدة المتاحة الآن كما يلي:

  • الإشعاع الضوئي النشط ( يقاس ب µmol/s/m2  )

يتم اختصاره إلى PAR، يقوم بقياس الطاقة الشمسية في النطاق الطيفي 400-700 نانومتر. وهو ما يساعد الكائنات الحية على عملية البناء الضوئي. كما أن هذا النطاق الطيفي يمثل بشكل كبير نطاق الضوء المرئي.

المزيد عن PAR

  • الأشعة فوق البنفسجية (A & B) ( تقاس ب W/m2 )

الضوء الصادر من الشمس في نطاق الأشعة فوق البنفسجية (UV) على طول موجي من 400 نانومتر إلى 100 نانومتر. نطاق الطول الموجي UVAبين 320-400 نانومتر، و نطاق الطول الموجي UVB بين 320-290 نانومتر

المزيد عن UVA & UVB

  • كمية هطول الأمطار ( تقاس ب ملم )

يحدث التكثف في جزء من الغلاف الجوي عندما يصبح مشبعاً ببخار الماء، لذلك يتكثف الماء.

المزيد عن هطول الأمطار

 

درجة حرارة الندى ( تقاس بدرجة مئوية )

هي درجة الحرارة التي يجب تبريد بخار الهواء إليها للوصول إلى الإشباع و بالتالي التكثف.

المزيد عن الندى

 

هناك أيضاً المزيد من البيانات التي يمكن أن تضاف في المستقبل والتي تشمل:

  • قياس كمية الأتربة
  • قياس الضوء في نطاقات طيفية محددة
  • قياس مدى الرؤية
  • قياس موجات الأشعة تحت الحمراء الواصلة إلى الأرض
  • الأشعة تحت الحمراء الصاعدة/المنعكسة من الأرض

كما أن محطة العيينة تعتبر أكثر محطات الأبحاث تقدماً على مستوى العالم في مجال الطاقة الشمسية

عرض المزيد من الأخبار