مصادر طاقة الرياح

 تتولد الرياح على الكرة الأرضية لثلاثة أسباب وهي الفرق في درجات الحرارة بين القطبين وخط الاستواء، دوران الأرض حول محورها، والاختلاف في درجة امتصاص الأشعة الشمسية بين الأرض والبحر.

وتعمل هذه الآليات معاً بطريقة معقدة، حيث تزداد سرعة الرياح كلما ارتفعنا عن سطح الأرض لتتناسب كمية الطاقة المولدة مع مكعب سرعة الرياح، مما يجعل لسرعة الرياح الأثر الأكبر في تحديد كمية الطاقة المولدة، كما تختص سرعة الرياح بطبيعة تفاوت عالية ومعدلات تغير سريعة بالنسبة للزمن في عديد من الأحوال مما يحد ويقيد فائدة توفر متوسط عام لسرعات الرياح لفترات زمنية ممتدة. حيث يتطلب الأمر أيضاً توفر بيانات أخرى عن سرعات الرياح مثل فترات العواصف وفترات الجمود والسكون حيث تقل و تنعدم سرعة الرياح.

لذا لم تدرس موارد الرياح في المملكة العربية السعودية بشكل كامل حتى الآن، كما أن الاستخدامات الحالية لأجهزة رصد طاقة الرياح تتم على مستوى تجريبي في مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة. حيث سيتم إجراء نماذج لقياس المتوسط السنوي لسرعة الرياح في المملكة العربية السعودية ممثلة بقوة الرياح عند ارتفاع 80 متر فوق مستوى سطح الأرض (AGL) على مساحة 3 كم * 3 كم، لتكون هذه البيانات متاحة في بوابة أطلس.

  • كما تشير الدراسات الأولية لبوابة أطلس، بأن معدل المتوسط السنوي لسرعة الرياح في معظم مناطق المملكة العربية السعودية بين ما يقارب  6.0 إلى 8.0 متر في الثانية، ولكنها لم تتضمن متوسط قوة الرياح المحتملة لفترات زمنية ممتدة.

  • لوحظ في المناطق الشمالية والوسطى، بالإضافة إلى المناطق الجبلية في النواحي الغربية، أن سرعة الرياح عند 8 م/ث (أعلى من مستوى السرعة المثلى 6 م/ث).

  • وفي أكتوبر عام 2013، تم تركيب برج طويل القامة في مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية و المتجددة لرصد وقياس طاقة الرياح حيث يصل ارتفاع البرج إلى 100 متر.

  • وتشمل الخطط الحالية إقامة حقول ضخمة لرصد وقياس طاقة الرياح، والتي تتكون من حوالي 40 برجاً بارتفاع 100 متر. وستكون البيانات متاحة في أطلس عند إقامة الحقول، وستستخدم أيضاً لدعم الرسوم البيانية ودعم النماذج المتاحة حالياً.

 

                     محطات رصد و قياس مصادر طاقة الرياح         معدات محطات طاقة الرياح

 

بوابة أطلس الإلكترونية:

لاستكشاف أطلس الموارد المتجددة والبدء في قراءة متوسط ​​البيانات السنوية المتوفرة حالياً لموارد طاقة الرياح، انقر على الخريطة ( أو اخترالخرائط الجغرافية من القائمة الرئيسية) .

يمكنك قراءة القياسات الشهرية وحفظ أو تحميل ملخص الرسوم البيانية عبر تقديم طلب تسجيل الدخول إلى بوابة أطلس من خلال موقع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية و المتجددة. تتوفرأيضاً بيانات القياسات اليومية لاجهزة الرصد او لكل ساعة حرة عن طريق تحميل البيانات برسوم محددة.

كما يمكنك الاتصال مباشرة بمدينة الملك عبدلله للطاقة الذرية والمتجددة للاستفسار و التعرف على الخدمات الاستشارية المقدمة من قبل ذوي الاختصاص.