شركاؤنا 

تسعى مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية و المتجددة إلى تعزيز العمل العربي و الدولي المشترك لبناء تحالف متين من أجل الإسراع في تطوير و تطبيق أهدافها الأساسية. لذلك تمثل الشراكة مع العديد من المنظمات المحلية و العالمية عاملاً هاماً لإنجاح مشروع بوابة أطلس الالكترونية لقياس و رصد موارد الطاقة المتجددة.

كما تساهم العديد من المؤسسات الحكومية و الجامعات و الكليات التقنية المستضيفة لمحطات رصد الطاقة المتجددة بتقديم الخبرة في مجال تبادل المعلومات و التقنيات الحديثة لبوابة أطلس الوطنية.

لذا فإن شبكة شركاء و أصدقاء أطلس تتسع يوماً بعد يوم و تضم حالياً:

 

من الممكن للمؤسسات و الجامعات التعليمية و مراكز الأبحاث المستضيفة لمحطات رصد الموارد المتجددة الحصول على بيانات حديثة و مفصلة بشكل يومي من خلال مركز بيانات أطلس لقياس مصادر الطاقة المتجددة و الرصد البيئي، ذلك عن طريق استخدام معلومات التسجيل المقدمة من قبل مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية و المتجددة.