مصادر الطاقة الجوفية الحرارية 

ترتبط استخدامات الطاقة الحرارية الأرضية بالظروف الجغرافية، حيث تعتمد مصادر الطاقة الجوفية الحرارية على اختلاف درجة الحرارة في أعماق مركز الأرض.

 يعد الوصول إلى طبقات غير مسامية تحتوي على درجات حرارة يتاح استخدامها لتوليد الكهرباء بتقنيات الحفر الحالية خطوة غير اقتصادية، لأن القشرة الأرضية ليست متجانسة، فالحرارة الصادرة من محورها تختلف من مكان إلى آخر على حساب مقاومة المواد المكونة للقشرة الأرضية مثل حركة الغازات والتحلل الإشعاعي لبعض العناصر.

الطاقة الجوفية الحرارية لاتعتبر حالياً مصدراً رئيسياً لتوليد الكهرباء أو التدفئة في المملكة العربية السعودية، وذلك بسبب عدم وجود دراسات تفصيلية وعدم قدرتها على منافسة مصادر الطاقة الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تمتلك المملكة العربية السعودية القدرة على الاستفادة من استخدام مضخات الحرارة الضحلة المقترنة بالأرض (الجيوحرارية)، وذلك باستخدام الأرض بمثابة مصدر حراري لاستحداث تبريد أكثر كفاءة في المباني.

حيث تشير الدراسات الأولية إلى إمكانية تطوير الطاقة الحرارية الأرضية المستمدة من حقول الحمم البركانية القديمة والينابيع الساخنة والصخور الحرارية إلى طاقة في المملكة العربية السعودية.